كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

فقد أنعم الله على هذه الأمة بهذا الكتاب المبين الذي أنزله على خاتم النبيين ، كما قال سبحانه ( نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ(195) ) وقد تكفل الله بحفظه كما قال عز وجل (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) وما ذاك إلا ليكون دستوراً لهذه الأُمة المباركة ونظاماً لحياتها ، ومنهجاً تسير عليه في كل أمورها . فإنها إن فعلت ذلك كان لها النصر والتمكين والغلبة والعز في الدنيا والآخرة .

ومن نعم الله تعالى على هذه البلاد المباركة أنها تضطلع بمسؤوليات كبيرة وتقوم بجهود حثيثة في نشر كتاب الله تعالى وتعليمه وتحفيظه ، وما هذه الجائزة إلا جزء من ذلك الجهد المبارك في خدمة القرآن العظيم وبمناسبة انعقاد جائزة الأمير سلطان الدولية في حفظ القرآن الكريم للعسكريين في دورتها السابعة أرحب برؤساء وأعضاء الوفود وبضيوف الجائزة المشاركين في هذه الفعالية الدولية .

وإنا ماضون بإذن الله في العمل على استمرار هذه الجائزة خدمة للقرآن الكريم ووفاءً لصاحب الجائزة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله - نسأل الله أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والإيمان في ظل قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - وأن يجعلنا من المتمسكين بهدي كتابه إنه على كل شيء قدير.

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز